jeudi 20 août 2015

دعوة للعنصرية المقيتة و النازية الجديدة

الرد : دعوة للعنصرية المقيتة و النازية الجديدة

 
 أفهم من هذا الكلام أن هذه العلم مصدره فرنسا الإستعمارية شخصيا كشاوي :
- لا أعرفه و لا أعترف به
- أعترف بالعلم الجزائري الذي ضحى من أجله مليون و نصف مليون شهيد
- أعتقد أن هذه ( الراية ) دعوة لتفكيك الشعب الجزائري أكثر منها حفاظا على الهوية الأمازيغية
- كما أعتقد انها دعوة للعنصرية المقيتة و النازية الجديدة و الإنفصالية المبيتة
....................

ليصلكم المزيد تابعونا ...على صفحتنا
⇓⇓⇓...⇓⇓⇓...⇓⇓⇓
شارك الموضوع مع أصدقائك لتعم فائدة
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
*$* تابعوا صفحتنا *$*
https://www.facebook.com/Prof.Elhadi

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
الأستاذ الهادي زغينة


الخبرة و الأقدمية

الخبرة لا تكتسب بسنوات العمل : الخيرة تكتسب بالتكوين الذاتي المستمر و الممارسة في الميدان .
لذلك ليس كل ذو أقدمية في العمل خبير في ميدانه .


كل وثائق علوم الطبيعية و الحياة للتعليم الثانوي

 كل وثائق علوم الطبيعية و الحياة للتعليم الثانوي

إضفط على الرابط التالي :



كل وثائق علوم الطبيعية و الحياة للتعليم الثانوي

مستلزمات التثبيت في امتحان شهادة الكفاءة للأستاذية

مستلزمات الترسيم ( التثبيت )


مستلزمات التثبيت  في امتحان شهادة الكفاءة للأستاذية

http://zeghina.3oloum.org/t5761-topic#12366

 

lundi 17 août 2015

يجب إستعمال العامية لتدريس الفرنسية و ليس العربية

يجب إستعمال العامية لتدريس الفرنسية و ليس العربية :
 
نشر ملخص للموضوع في جريدة الخبر  بتاريخ 30 / 07 / 2015 



 النص كما أوردته الجريدة في موقعها

http://www.elkhabar.com/press/article/86643/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%88%D8%A8%D9%86-%D8%BA%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A7/#sthash.JHFL2Po5.dpbs

النص الأصلي للموضوع :

رأي :
تأتي أهمية المرحلة الابتدائية في العملية التعليمية والتربوية، كونها المرحلة التي تتشكّل فيها المكونات الأساسية لشخصية الطفل، بل تتأسس خلالها الملامح المستقبلية لشخصيته و التي حددتها غايات و مرامي المنظومة التربوية ،
ومن هنا أيضاً كان اهتمام التربويين والمسؤولين وحرصهم على أن يتولى التعليم في هذه المرحلة أناس ذوو خبرة وتجربة واسعة حتى يتمكنوا من غرس القيم الفاضلة ( ثوابت الأمة الجزائرية و المتمثلة في الدين و اللغة و التراب ) ، ويعطوا خلاصة تلك التجارب لأجيال الغد الواعدة، وبراعم المستقبل المأمول،
لذلك يرتكز التعليم في المرحلة الإبتدائية على تعليم :
1 - التربية الدينية ( الأخلاقية ) : و هي مرحلة التكوين العاطفي و الوطني للتلميذ و انتمائه للمجتمع المحلي خاصة و العالمية عموما )
2 - اللغات و تتمثل في :
أ - اللغة الرسمية ( العربية ) حيث الطفل في هذه السن يدخل الى المدرسة ولديه الكثير من القدرات و المهارات والمواهب تعلمها واكتسبها من البيت( الوسط التعليمي الأول ) او من البيئة التي يعيش فيها منها اللغة العربية الدارجة ، فيأتي دور المدرسة هنا في كيفية صقل تلك المواهب والمهارات وابرازها و تنميتها و منها تهذيب اللغة ( التدريس بالفصحى ) لزيادة قدرات الطفل الابداعية لاحقا في مجال الآداب و العلوم المختلفة .
زيادة على هذا ضعف التمليذ في اللغة العربية ينعكس عليه أثناء إمتحانات شهادة البكالوريا ، حيث نجد الطلبة لدييهم المعلومات الكاملة و مشكلتهم التعبير اللغو و العلمي الدقيق و هذا من أسباب ضعف نتائج البكالوريا .

- لذلك من غير المنطقي تدريس اللغة العربية بالدارجة في المدرسة هذا يفقد المدرسة دورها في بناء كفاءات لدي التلاميذ و هي الكفاءات المستهدفة في مناهجنا ( القدرة على التعبير اللغوي و المشاركة في حوارات) .
ب - اللغة الرياضية ( الرياضيات ) : تأخذ اهميتها الرياضيات في المجتمع تبعاً لتقدم هذا المجتمع وتعقد حياته التي تحتاج الى وسيلة لكثير من الامور كالقياس والترتيب وبيان الكميات والمقادير والازمان والمسافات والحجوم والاوزان والاموال وغيرها.
ج - اللغات الأجنبية :
- لقد بينت نتائج الإمتحانات أن اللغة الفرنسية لغة محددة لنسبة نجاح التلاميذ لذلك يجب تدريسها في المرحلة المتوسطة و بالعامية ( بـ " Largo " ) حيث يستعان عند الضرورة بالترجمة للعربية و كتابتها كما تنطق أو بالحرف العربي مثل الفارسية و الباكستانية و ان درست في الإبتدائي يجب أن لا يمتحن فيها التلاميذ .
- كما يجب منح الأولياء إختيار اللغة الأجنبية لأبنائهم بين اللغة الإنجليزية و اللغة الفرنسية .
- أعتقد أن المهم اليوم أن نبدأ تعليم اللغة الإنجليزية بدل من اللغة الفرنسية إنطلاقا من الطور الثاني في المرحلة الإبتذائية بحيث تكون خلال هذه المرحلة كاملة تعلم فقط الحروف والأرقام وبعض العبارات و الجمل البسيطة جداً
لأن لا أحد اليوم يجادل في مدى اهمية اللغة الإنجليزية بحكم أنها لغة العلم و التكنولوجيا و حيث واقع الحال يقول أن الدول المستعملة للغة الفرنسية كلها تحتل ذيل الترتيب العالمي من حيث النمو و لا يحدث فيها أي تطور .





و تكملة للموضوع كتبت التالي :
إن تحليل نتائج الإمتحانات الرسمية يثبت أن من المصاعب التي يعاني منها ابنائنا التلاميذ التعبير اللغوي الدقيق باللغة العربية رغم أننا متأكدين أن لديهم من المعلومات و المعارف ما يؤلهم للحصول على علامات اكبر و تحسين النتائج .
بالمقابل اللغة الفرنسية تعد من المواد المحددة للنتائج المسجلة في الإمتحانات باعتبارها لغة اجنبية هذا من جهة و من أخرى نفور التلاميذ منها باعتبارها لغة المستعمر و هو عامل نفسي و أغلب أبنائنا لا يتقنونها و خاصة في الويات الجنوبية و الهضاب العليا
لذلك اعتقد أنه :
- يجب تدعيم تدريس اللغة أكثر و منحها ساعات أكثر مما يسمح بإثراء قاموس أبنائنا .
- يجب تدريس اللغة الفرنسية و باستعمال العامية لأنها ليست لغة ام مما يشكل صعوبة تقبلها لدى التلاميذ ، حيث لاحظنا أن البعض يريد من التلاميذ أن يتقنوا الفرنسة اكثر من الفرنسيين أنفسهم كما نلاحظ هذا في المواضيع المقترحة في مختلف الإمتحانات .
- يجب إعتماد اللغة الإنجليزية و إعطائها نفس الفرص مع اللغة الفرنسية لإعتيبارها لغة العلم و التكنولوجيا و لإقبال التلاميذ عليها لإستعملاتها الكثيرة في الوسائل و التقنيات الحديثة .
بل ندعوا لأن تكون اللغة الجنبية الأولى حتى نسمح لأبنائنا للإطلاع و مواكبة التطور العلمي و التكنولوجي الذي يشهده العالم .
....................
ليصلكم المزيد تابعونا ...على صفحتنا
⇓⇓⇓...⇓⇓⇓...⇓⇓⇓
شارك الموضوع مع أصدقائك لتعم فائدة
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
*$* تابعوا صفحتنا *$*
https://www.facebook.com/Prof.Elhadi

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
الأستاذ الهادي زغينة


_________________
صفحة الفايس بوك
http://www.facebook.com/profile.php?id=100003521835207

Skype: ezeghina

الهاتف
0774398133      المحمول :
033816991        الثابت  :
البريد اللإلكتروني zeghina@hotmail.com

الجزائر مورثة نقية سائدة في أنوية كل خلية من خلايا جسمي
تترجم ظاهريا بعزة و كرامة و رجولة و إفتخار بإنتمائي
الإسلامي العربي